أهلا بكم في الورشة

إذا كنتم مؤمنين بالتربية للقيم وليس فقط للتحصيل، وبأن التربية أساسية في عمليات التغيير الاجتماعي وبأن كل مربٍ ومربية تستطيع المشاركة في بناء مجتمع متسامح وديمقراطي وخال من العنصرية، فإنكم وصلتم المكان المناسب. انضموا إلى مربيات ومربين يربون أبناء الشبيبة على أن يكبروا مع وعي ديمقراطي. هذا الموقع موجود لمساعدتكم أنتم الذين تفكرون بشكل مغاير

اليوم العالمي لحقوق الإنسان 2019 – لوحه تشاركية ديجيتالية

آخر تحديث في تاريخ 08/12/2019

حقوق اجتماعية أو لا نكون!

في كل عام، يتم الاحتفال باليوم الدولي لحقوق الإنسان في 10 ديسمبر. في هذا اليوم أصدرت الجمعية العامة للأمم المتحدة إعلانًا لجميع عوالم حقوق الإنسان ، يعرض بالتفصيل الحقوق المختلفة التي يجب على الفرد والدولة الحفاظ عليها. التعرف على حقوق الإنسان والمحافظة عليها أمر ضروري ومهم لوجودنا كبشر ومواطنين في بلد ديمقراطي، واليوم يمثل فرصة لمعالجة هذه القضايا في نظام التعليم.
تتصل الحقوق الاجتماعية بالحياة اليومية للوجود الإنساني. وهي مكرّسة لتضمن لكل إنسان الحدّ الأدنى من الشروط المادية والنفسية المطلوبة، وهي ضرورية للحفاظ على كرامة الإنسان وتطوّر شخصيته. تشمل هذه الحقوق، الحقّ في مستوى معيشة معقول يُتيح العيش بكرامة، الحق في السكن، الحق في الصحة والعلاج الصحي، الحق في العمل وشروط عمل لائقة، الحق في ضمان اجتماعي، الحق في الراحة والترفيه، والحق في التعليم
في إطار المشروع المشترك لنا ولمقرّ طاقم التربية المدنية والحياة المشتركة في وزارة المعارف، الذي انضمت إليه هذا العام “مطاح” ومركز إرث بيجن، أصدرنا إعلانا رقميا في موضوع الحقوق الاجتماعية، بوصفها جزءًا من حقوق الإنسان والمواطن وتشكّل حقوقا أساسية في الدمقراطية. الإعلان الذي سيوزّع على كل المدارس في البلاد، يحتوي على حقيبة تربوية تتضمّن فعاليات عديدة ومتنوعة حسب الحقوق المختلفة، التي تم ملاءمتها لطلبة المدارس الابتدائية والصفوف العليا.


ندعوك لاستخدام هذا الملصق لتقريب قضية الحقوق الاجتماعية من حياة الطلاب. ومن خلال روابط الأنشطة المقترحة في مختلف الروابط، التي تثير أيضًا أسئلة أساسية وتفتح المجال لمناقشة القضايا الموضعية.

مَن يحرسني؟ الحق في الأمن والحماية للطفل

آخر تحديث في تاريخ

ينظم في كلية كي لإعداد المعلّمين يوما دراسيًا للطلبة في موضوع الحق في الامن والحماية للأطفال في جهاز التعليم.للسنة العاشرة على التوالي بمشاركة جمعية حقوق المواطن في إسرائيل. سوف تغطي الندوة الجوانب القانونية والتعليمية للحق في حماية الطفل وامنه.

قسم التربية في الجمعية يهتم بالأنشطة المتنوعة والشراكة مع الكليات والجامعات مع التطلع إلى أن تكون الديمقراطية وحقوق الإنسان والتربية ضد العنصرية حجر زاوية في تعليم المعلمين في إسرائيل.

 

اليوم العالمي لحقوق الإنسان 2019 – كهرباء، ماء وحقوق الانسان

آخر تحديث في تاريخ

المربيات والمربّين الأعزّاء
نُحيي هنا في البلاد وفي العالم، في العاشر من كانون الأول، اليوم العالمي لحقوق الإنسان. في هذا اليوم، من العام 1948، اتُخذ في الهيئة العامة للأمم المتحدة القرار بشأن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان. يفصّل الإعلان الحقوق المختلفة التي يستحقّها كل إنسان بوصفه إنسانًا، وبضمنها الحقوق الإنسانية، المواطنية، السياسية، الاقتصادية، الاجتماعية والثقافية. تشكّل هذه الحقوق مقياسًا موحّدا وقاسمًا مشتركًا لكل الشعوب والأمم، المدعوّة إلى وضعها نُصب أعينها والالتزام بحمايتها. دولة إسرائيل هي من بين دول العالم، الموقّعة على الإعلان وعلى المواثيق التي وُضعت في أعقابه، وتشكّل مجتمعة ‘الميثاق العالمي لحقوق الإنسان’.
هذه السنة، اخترنا في قسم التربية في جمعية حقوق المواطن أن نتمحور في الحقوق الاجتماعية، المفصّلة في القسم الثاني لإعلان حقوق الإنسان. تتصل الحقوق الاجتماعية بالحياة اليومية للوجود الإنساني. وهي مكرّسة لتضمن لكل إنسان الحدّ الأدنى من الشروط المادية والنفسية المطلوبة، وهي ضرورية للحفاظ على كرامة الإنسان وتطوّر شخصيته. تشمل هذه الحقوق، الحقّ في مستوى معيشة معقول يُتيح العيش بكرامة، الحق في السكن، الحق في الصحة والعلاج الصحي، الحق في العمل وشروط عمل لائقة، الحق في ضمان اجتماعي، الحق في الراحة والترفيه، والحق في التعليم. رغم أنها حقوق أساسية، إلا أنه غير منصوص عليها في قوانين أساس الدولة. وعليه، فهي غير منصوص عليها من ناحية دستورية بشكل يُلزم سلطات الدولة باعتماد سياسة اجتماعية ـ اقتصادية تهدف إلى تقليص الفجوات وتحقق العدل الاجتماعي.

الحق الأساسي والأول بين الحقوق الاجتماعية هو الحق في مستوى معيشة معقول. بكلمات أخرى، الحق في العيش بكرامة. في مسار الحصة المقترح هنا، اخترنا أن نبحث في حاجتين أساسيتين تبدوان مفروغ منهما بالنسبة لغالبيتنا، لأنهما متوفرتان دائما: الماء والكهرباء. في أيامنا ينبغي أن يشمل الحق في العيش بكرامة الحق في الماء والكهرباء. إنهما ليستا سلعتيْن ككل السلع الأخرى، وإنما تشكلان موردًا لا يُمكن أن يتوفّر العيش بكرامة بدونه. كم من الوقت يستطيع واحدنا أن يقضي دون أن تكون الماء العذبة متوفّرة له للشرب، أو دون أن تتوفر له الكهرباء في الصيف أو الشتاء؟ بدون مكيّف أو مروحة؟ بدون ماء باردة أو ساخنة؟ بدون ثلاجة للطعام وللأدوية؟ بدون إنارة في الليل؟ بدون قدرة على شحن الهاتف النقال؟

الماء والكهرباء هما مورد عام، في ملكية جميعنا، وهما ضروريان للعيش بكرامة. الماء والكهرباء ليسا من الكماليات ـ إنهما حق أساسي. توفّر منالية للتزوّد بالماء العذبة وبالكهرباء هي حق أساس للإنسان ومحوريّ للحدّ من الفقر وتحسين الرفاهية.ندعوكم وندعوكن لاستعمال مسار الحصة المُقترح مع العرض المحوسَب المرفق لغرض مناقشة الحقوق الاجتماعية الواردة وفتح حوار تربوي عن أهمية حمايتها وعن راهنيتها كجزء من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، في إسرائيل هذه الأيام، أيضا. مسار الحصة هذا مناسبٌ للعمل مع طلبة وطالبات التعليم المنهجي واللا منهجي، وهو مخصص لطلبة الإعداديات والثانويات على حد سواء.

روابط:

درس الحق بالكهرباء والماء

شريحه مرفقة للدرس