اليوم العالمي لحقوق الإنسان 2019 – كهرباء، ماء وحقوق الانسان

آخر تحديث في تاريخ 08/12/2019

المربيات والمربّين الأعزّاء
نُحيي هنا في البلاد وفي العالم، في العاشر من كانون الأول، اليوم العالمي لحقوق الإنسان. في هذا اليوم، من العام 1948، اتُخذ في الهيئة العامة للأمم المتحدة القرار بشأن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان. يفصّل الإعلان الحقوق المختلفة التي يستحقّها كل إنسان بوصفه إنسانًا، وبضمنها الحقوق الإنسانية، المواطنية، السياسية، الاقتصادية، الاجتماعية والثقافية. تشكّل هذه الحقوق مقياسًا موحّدا وقاسمًا مشتركًا لكل الشعوب والأمم، المدعوّة إلى وضعها نُصب أعينها والالتزام بحمايتها. دولة إسرائيل هي من بين دول العالم، الموقّعة على الإعلان وعلى المواثيق التي وُضعت في أعقابه، وتشكّل مجتمعة ‘الميثاق العالمي لحقوق الإنسان’.
هذه السنة، اخترنا في قسم التربية في جمعية حقوق المواطن أن نتمحور في الحقوق الاجتماعية، المفصّلة في القسم الثاني لإعلان حقوق الإنسان. تتصل الحقوق الاجتماعية بالحياة اليومية للوجود الإنساني. وهي مكرّسة لتضمن لكل إنسان الحدّ الأدنى من الشروط المادية والنفسية المطلوبة، وهي ضرورية للحفاظ على كرامة الإنسان وتطوّر شخصيته. تشمل هذه الحقوق، الحقّ في مستوى معيشة معقول يُتيح العيش بكرامة، الحق في السكن، الحق في الصحة والعلاج الصحي، الحق في العمل وشروط عمل لائقة، الحق في ضمان اجتماعي، الحق في الراحة والترفيه، والحق في التعليم. رغم أنها حقوق أساسية، إلا أنه غير منصوص عليها في قوانين أساس الدولة. وعليه، فهي غير منصوص عليها من ناحية دستورية بشكل يُلزم سلطات الدولة باعتماد سياسة اجتماعية ـ اقتصادية تهدف إلى تقليص الفجوات وتحقق العدل الاجتماعي.

الحق الأساسي والأول بين الحقوق الاجتماعية هو الحق في مستوى معيشة معقول. بكلمات أخرى، الحق في العيش بكرامة. في مسار الحصة المقترح هنا، اخترنا أن نبحث في حاجتين أساسيتين تبدوان مفروغ منهما بالنسبة لغالبيتنا، لأنهما متوفرتان دائما: الماء والكهرباء. في أيامنا ينبغي أن يشمل الحق في العيش بكرامة الحق في الماء والكهرباء. إنهما ليستا سلعتيْن ككل السلع الأخرى، وإنما تشكلان موردًا لا يُمكن أن يتوفّر العيش بكرامة بدونه. كم من الوقت يستطيع واحدنا أن يقضي دون أن تكون الماء العذبة متوفّرة له للشرب، أو دون أن تتوفر له الكهرباء في الصيف أو الشتاء؟ بدون مكيّف أو مروحة؟ بدون ماء باردة أو ساخنة؟ بدون ثلاجة للطعام وللأدوية؟ بدون إنارة في الليل؟ بدون قدرة على شحن الهاتف النقال؟

الماء والكهرباء هما مورد عام، في ملكية جميعنا، وهما ضروريان للعيش بكرامة. الماء والكهرباء ليسا من الكماليات ـ إنهما حق أساسي. توفّر منالية للتزوّد بالماء العذبة وبالكهرباء هي حق أساس للإنسان ومحوريّ للحدّ من الفقر وتحسين الرفاهية.ندعوكم وندعوكن لاستعمال مسار الحصة المُقترح مع العرض المحوسَب المرفق لغرض مناقشة الحقوق الاجتماعية الواردة وفتح حوار تربوي عن أهمية حمايتها وعن راهنيتها كجزء من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، في إسرائيل هذه الأيام، أيضا. مسار الحصة هذا مناسبٌ للعمل مع طلبة وطالبات التعليم المنهجي واللا منهجي، وهو مخصص لطلبة الإعداديات والثانويات على حد سواء.

روابط:

درس الحق بالكهرباء والماء

شريحه مرفقة للدرس

للنشر والطباعة:
  • Print
  • Facebook
  • Twitter
  • email

التصنيفات: כללי,اليوم العالمي لحقوق الإنسان,اليوم العالمي لحقوق الانسان,برنامج التعمق لصفوف التواسع,خلفية للمربي,خلفية للمربي عن الحقوق,دروس في المدنيات,فعاليات تربويه,فعاليات ومواد تربويه حسب الحقوق المختلفة,مهامّ تطبيقيّة وقصص إطار,مواد أثراء عامة,وسائل ايضاح

אפשרות התגובות חסומה.